أقفِل بابك الرقمي

احرص على أمن حسابك

تخيل أنك لا تسطيع الدخول إلى حسابك على الجي ميل، أو تظهر منشورات في حسابك على إنستجرام لستَ أنت مَن نشرها. تأتيك فاتورة من أمازون، لكنك لم تشتر أي شيء! شعور مثبط من الخوف يحلّ: أنت متأكد أن حسابك قد اختُرِق!

قد لا يتضح تمامًا من الوهلة الأولى أن حسابك قد اختُرق.

نصيحة: ابحث على الإنترنت عن أشياء مثل:

  • يأتيك إيميل أو إخطار بأن عنوان الإيميل المربوط مع حسابك قد تغيّر.
  • تشاهد مشتريات، أو رسائل، أو منشورات، أو طلبات صداقة تأتيك من خلال حسابك لا تتذكر أنك من قام بها.
  • تظهر إيميلات، أو منشورات، أو إعجابات (لايكات) أو تختفي دون إذنك.
  • حسابك جرى تسجيل الدخول إليه من "مكان جديد" لم تكن موجودًا فيه، أو من جهاز لا تتعرف عليه.
  • كلمة مرورك لا تعمل حتى إن لم تكن قد غيَّرتها.

لا تخف!

إن حماية حسابك من الاختراق أو الاستيلاء عليه أسهل مما تتصور، فاللصوص، والمتصيدون، والمبتزّون، وأصدقاء الماضي الحاسدون، وغيرهم ممن يرغبون في الوصول إلى حسابك على مواقع التواصل الاجتماعي، أو مواقع التسوق، أو حساباتك الشخصية الأخرى، غالبًا ما يدخلون من نفس "باب الدخول" الذي تستخدمه: إنشاء حساب أو تسجيل دخول.

فلنستعرض بعض الطرق البسيطة التي يمكنك من خلالها أن تحمي "باب الدخول" لديك وتقفله، بل الأفضل من ذلك، احم جميع وسائل الدخول إلى حساباتك.

اجعل "أقفالك" الرقمية أكثر متانة: كلمات المرور، الاستيثاق بعوامل عدة، أسئلة الأمان، "إنشاء حساب مستعمل".

1. اختر كلمات مرور قوية وفريدة

نظرًا إلى أن تسجيل الدخول العادي إلى حسابك أكثر الطرق شيوعًا بالنسبة لمرتكبي السوء للوصول إلى حسابك، فمن المهم أن تختار كلمات مرور قوية، وفريدة.

ماذا نقصد بـ قوية؟ في الأساس: كلمات طويلة، غير قاموسية، لكنها تحتوي على أحرف، وأرقام، وغيرها من الأشكال والرموز.

وكلمات مرور فريدة أمر مهم، لأن إعادة استعمال كلمة المرور هي المشكلة رقم واحد التي تقود إلى اختراقات الحسابات. أي كلمة مرور تعيد استعمالها أو يمكن أن توجد في قاموس أو قائمة أسماء أو مدن، أو فِرق رياضية، إلخ، من المحتمل أن تصل في النهاية إلى قائمة يستخدمها المجرمون لاختراق "أبواب" إنشائك حسابًا.

هل تريد أن تعرف مزيدًا عن كيفية ابتكار كلمات مرور قوية؟ اطلع على ‪هذه المقالة‬.

2. استخدم مدير كلمات المرور لتأمين حساباتك

بشكل مثالي، يجب أن تكون كلمات مرورك معقدة وفريدة بشكل يصعب حتى عليك أنت أن تتذكرها، وبدلًا من ذلك، وللمحافظة على تتبّعها، يجب أن تستعمل مدير كلمات مرور مشفّر مثل 1Password أو KeepassXC لتخزين كلمات مرورك.

هل تريد أن تعرف مزيدًا عن كيفية استعمال مدير كلمات المرور؟ اطلع على ‪هذه المقالة‬.

٣. شغّل الاستيثاق من عاملين (2FA) أو عدة عوامل (MFA)

كثير من المواقع يتيح لك استعمال أكثر من كلمة مرور، واحدة للتثبت من أنه "أنت"، فقد يرسل لك موقع رسالة نصية، أو يتصل بك، أو يطلب منك استعمال تطبيق خارجي للتحقق مِن أنّ مَن يسجل الدخول هو أنت. وهذا يعرف بـ 2FA أو MFA

إن إنشاء 2FA أو MFA يعني أنه حتى إن وجد أشخاص آخرون كلمة مرورك، فلن يتوافر لديهم على الأرجح العامل الثاني الذين يحتاجون إليه للدخول.

اعرف مزيدًا عن الاستيثاق متعدد العوامل على Authy أو ‏ Two Factor Auth](https://twofactorauth.org/)]

تفحص إعدادات الأمن لأكثر مواقعك وتطبيقاتك استخدامًا، للتأكد أن باستطاعتك إنشاء 2FA/MFA ابدأ بأكثرها أهمية؛ أي تطبيقات مالية، أو خدمات مثل الإيميل يمكن أن تستعملها لاسترداد حسابات أخرى.

نصيحة: عند تنصيب 2FA أو MFA ستحتاج إلى اختيار طريقة ثانية للتأكد من أنه أنت. حاول أن تتحاشى استعمال إس إم إس SMS (رسائل نصية مرسلة إلى رقم هاتفك) كعاملك الثاني، إذ ربما تفقد هاتفك.

4. ابحث عن أسئلة استرداد حسابك وحافظ على سرية الإجابات

عندما يكون باستطاعتك، استعمل أسئلة أمان حساب، يكون من المستحيل على شخص آخر أن يحزر أو يكتشف أجوبتها. فالجواب "ماذا كان اسم مدرستك الأولى؟" يمكن العثور عليه بمجرد النظر إلى موقعك على التواصل الاجتماعي، إذا انضممتَ إلى جماعة تخص مدرستك.

في الواقع، عدد من المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي صُمِّم للإيقاع بالناس كي يشاركوا أجوبتهم الأمنية، مثل المنشورات التي تطلب إليك أن تورد أسماء المدن التي سكنت فيها، وأسماء حيواناتك الأليفة، والسيارات التي امتلكتها، والفرق الرياضية التي تشجعها، إلخ. قد تبدو هذه الأسئلة بريئة، لكن من الأفضل عدم الإجابة عنها.

بضع نصائح أخرى:

  • مثلما هي الحال مع كلمات المرور، حاول ألا تستعمل نفس الأسئلة الأمنية مرة أخرى للحسابات المتعددة.
  • بعض المواقع تسمح لك بـ إعداد أسئلتك الأمنية الخاصة بك، مما سيتيح لك الإتيان بأجوبة غامضة حقًا لن تشارك فيها آخرين أبدًا، مثل خوفك السري، اسم لعبة طفولتك المفضلة، أو مزحة حصلت مع أقرب صديق إليك في المدرسة الثانوية. يمكنك أيضًا أن تفكر في استعمال أجوبة كاذبة أو مختلقة لأسئلتك الأمنية للتأكد من أن أحدًا لن يمكنه أن يحزرها أبدًا.
  • بعض أسئلة الاسترداد الأمنية تكون الإجابة عنها أسهل بكثير عندما يكون لا يزال بإمكانك الوصول إلى حسابك ، مثل، "متى فتحتَ حسابك أول مرة؟" إن تدوين هذه المعلومات عندما تنشئ الحساب طريقة جيّدة للتأكد من أنك تعرف ذلك الجواب عندما تحتاج إليه.
  • يمكنك عادة أن تغيّر هذه الإجابات لتطبيق ما، أو خدمة وسائل تواصل اجتماعي، أو موقع آخر. ستكون في قسم باسم أشبه بـ "إعدادات،" وهي عادة ما تسمى "الخصوصية" أو "أمن الحساب" . فعلى سبيل المثال، لتغيير أسئلة أمن الحساب بالنسبة لجي ميل:
  • سجل الدخول إلى myaccount.google.com
  • قائمة Menu ←
  • الأمن←
  • طرق نتأكد من خلالها أنه أنت ←
  • ستجد خيارات هنا لإضافة رقم هاتف استرداد، عنوان إيميل، وسؤال أمني. يمكنك أن تقرر ما إذا كنت ترغب في إكمال أحدها أو جميعها.

5. حاول أن تتحاشى "إنشاء حساب عبر فيس بوك" أو "إنشاء حساب عبر جوجل"

الآن يفتح كثيرون منا وبسرعة تطبيقات وخدمات أخرى باستخدام زر يدعنا ننشئ حسابًا باستعمال فيس بوك، جوجل، لينكد إن، أو خدمة أخرى. لا لشيء إلا لأنه أسهل وأكثر ملاءمة.

لكن الربط مع حسابات جوجل أو فيس بوك أشبه بإضافة أبواب أو نوافذ أكثر لمنزلك: في الأساس، ليس هناك مزيد من الطرق للدخول، وهو ما تحتاج إليه للمحافظة على الإقفال.

انتبه جيدًا بخصوص أي حسابات ربطتَ معها بهذه الطريقة، يجب أن يكون هناك قسم مخصص لها في إعدادات "الأمن" أو "الخصوصية" على جوجل، أو لينكد إن، أو فيس بوك، أو حساب آخر تستعمله أنت لتسجيل الدخول.

إنها لفكرةٌ جيدة أن تنظّف بشكل دوري الحسابات المربوطة والتي لم تعد تستخدمها، أو مواقع اختُرقت، أو غيرها من الروابط التي هي محل شك.

مثلًا، على فيس بوك انتقل إلى:

  • قائمة ←
  • إعدادات ←
  • تطبيقات ومواقع ←
  • تسجيل دخول مع فيس بوك ←
  • تحت نشط، يمكنك أن تختار أي حسابات لم تعد ترغب في ربطها مع فيس بوك الذي تستعمله وانقر أزل.

تحت نشط، يمكنك أن تختار أي حسابات لم تعد ترغب في ربطها مع فيس بوك الذي تستعمله وانقر أزل.

عندما تستعمل بطاقتك المصرفية عند صراف آلي، فسوف تحاول، على الأرجح، إخفاء رقم البطاقة PIN ، وتمامًا مثلما تُخفي رقم تعريفك الشخصي عن أعين مسترقي النظر من فوق الكتف، يجب أن تفعل الشيء ذاته عندما تُدخل أرقام تعريفك الشخصي أو كلمات مرورك على هاتفك.

‎وهذا ينطبق أيضًا على إنشاء أي حساب، أو حتى فك قفل شاشة هاتفك، ولمزيد من النصائح بخصوص تأمين قفل شاشتك، اطلع على ‪هذه المقالة.

آخر تحديث في: 25‏/11‏/2020