اجعل أقفال شاشتك أقوى

على الرغم من أن الاعتناء بحياتك الرقمية يبدو وكأنه لا يحدث إلا على الإنترنت؛ في بريدك الإلكتروني أو السحابة أو برج الهاتف المحمول في مكان ما، فإن حماية الأجهزة التي بين يديك على الدرجة نفسها من الأهمية.

فماذا يمكن لأحدهم أن يعلم عنك إذا وصل إلى هاتفك أو كمبيوترك؟ ماذا يمكنه أن يفعل بملفاتك، وقائمة اتصالاتك، وصفحة مواقع التواصل الاجتماعي، أو الحسابات المالية؟ ماذا يمكن أن يحدث إذا حرمك أحدهم من الدخول إلى تلك الحسابات؟

أقفال الشاشة هذا يعني أن كلمة المرور أو النمط أو بصمة الإصبع أو بصمة الوجه التي تستخدمها للوصول إلى جهازك، بعض أفضل دفاعاتك ضد شخص لديه هاتفك الذكي، أو جهاز التابلت، أو غيرها من الأجهزة.

وهذا لا يعني مجرد لص أو الشرطة فقط، فقد يكون شريكك، أو فردًا من أفراد عائلتك، أو شريكك في الغرفة أو زميلك في العمل.

إن وضع أي قفل على جهازك يعطيك حماية أكثر من عدم وجود قفل على الإطلاق، وتمامًا مثلما هي الحال مع مختلف أنواع الأقفال التي تضعها على أبواب بيتك، فإن بعض أقفال الشاشات أقوى من غيره.

دعونا نتحدث عن خطوات صغيرة يمكنكم اتّباعها لضمان أن أجهزتكم آمنة.

محاسن كل قفل وسيئاته

انقر على كل نوع من أقفال الشاشة أدناه لتعلم مزيدًا عن كمّ الأمن الذي يوفره، واختر منها ما يناسبك.

قفل كلمة المرور

قفل كلمة المرور

قد تصاب بالدهشة، لكن كلمات مرور من ثمانية رموز أو أطول من ذلك وتضم حروفًا وأرقامًا ورموزًا خاصة نوعًا ما، أكثر الطرق أمانًا لقفل كمبيوترك أو هاتفك، بشرط ألا تعاود استخدام كلمات مرور سابقة، ولا تستعمل نماذج كلمات مرور سهلة التخمين (آسف، 1234، qwerty!) ولا تستعمل أسماء شائعة، أو كلمات قاموسية، أو تواريخ ، إلخ، والتي قد تكون على قوائم كلمات المرور التي يتداولها القراصنة (الهاكرز)، وأهم نصيحة: لا تشارك كلمة المرور مع أي أحد.

QWERTY‬: أحرف الأبجدية الستة الأولى على لوحة المفاتيح في الصف الأول من الزاوية اليسارية العليا).

قفل بصمة الإصبع ومسح القزحية

قفل بصمة الإصبع ومسح القزحية

يوجد ما هو أكثر أمانًا بقليل من التعرف على الصوت أو الوجه، مع قفل بصمة الإصبع سيحملك أحدهم على الأرجح على أن تلمس جهازك كي تفك قفله.

من الممكن عمل بصمات أصابع ومسوح قزحية مزوّرة، لكن سيحتاج أحدهم إلى أن يكون شديد القرب منك كي يأخذها، ورغم ذلك، فالشخص الذي لديه دافع حقًا لاختراق جهازك، يمكن أن يأخذها بسهولة أكبر من تخمين كلمة مرور قوية.

فالاختراقات غير الفنية التي تستعمل بصمات الأصابع، أكثر شيوعًا بكثير من تزوير بصمات الأصابع عالية التقنية، هناك أمثلة عن أولاد يضعون أصابع آبائهم النائمين على هواتفهم كي يشتروا الأشياء التي يريدونها.

وإذا كنتَ عازمًا على استعمال قفل بصمة الإصبع، فهناك طرق تجعل من الصعب على شخص ما اختراقه، لذا لا تسجِّل جميع بصمات أصابعك، فقط واحدة أو اثنتين.

قفل رقم التعريف الشخصي (PIN)

قفل رقم التعريف الشخصي (PIN)

أي رقم تعريف شخصي عبارة عن تسلسل غير عشوائي (مثل ٩٩٩٩ أو ٨٧٦٥٤٣٢١) سيُخمّن بسرعة، وكذلك الأرقام التي تُختَار على أساس أرقام الهواتف، أو أعياد الميلاد أو غيرها من التواريخ. فاحرص على عدم استعمال أرقام من هوياتك الشخصية الأخرى!

إن مدى أمان هذه الأقفال يعتمد على عدد الأرقام الموجود في رقم التعريف الشخصي PINورقم التعريف الشخصي الذي تختاره، وكما هي الحال دائمًا مع كلمات المرور، فإن الأطول هو الأفضل، فرقم تعريف شخصي مؤلَّف من أربعة أرقام، يستغرق وقتًا للتخمين أقل من رقم تعريف شخصي مؤلّف من ثمانية أرقام.

القفل النمطي

القفل النمطي

نوع القفل الذي يتطلب منك رسم نمط بين النقاط، سهل التخمين وسهل الرؤية في آن، لذلك ليس آمنًا. كثير من الناس يستخدمون الأنماط نفسها، لذلك فبمجرد حزره يتمكّن أي شخص من اختراقه، بل وتوافرت براهين عملية تبين كيف يمكن لأحدهم أن ينسخ النمط بمجرد النظر إلى شحوم إصبعك على الشاشة!

وإذا كنت تنوي استعمال هذا النوع من الأقفال، فاجعله أكثر أمانًا من أناس يسترقون النظر إلى هاتفك من وراء ظهرك. تفحّص إعداداتك للقفل النمطي وأبطل "اجعل النمط ظاهرًا"، كي لا تظهر الخطوط التي تبيّن نمطك على الشاشة، وفكر باستعمال نمط أطول، لنقل، ثماني نقاط بدلًا من أربع.

التعرف الصوتي أو عن طريق الوجه

التعرف الصوتي أو عن طريق الوجه

فتح القفل الصوتي والتعرف على الوجه موجودان في النهاية لجعل الدخول إلى جهازك أسهل، وليس ِأصعب.

نسبيًا من السهل على أحدهم تسجيل صوتك واستعماله لفتح قفل جهازك.

أما فتح القفل عن طريق التعرف على الوجه، ففيه مجازفة، خاصة لأولئك الذين يواجهون سوء المعاملة من قِبل الشريك المنزلي، أو الذين يسافرون عبر الحدود أو الذين تستهدفهم الشرطة دوريًا، ذلك لأنه ليس صعبًا إرغامك على النظر إلى جهازك.

قفل التمرير

قفل التمرير

الغاية من وجود هذا النوع من القفل، الحيلولة دون فتح قفل هاتفك الذكي في أثناء وجوده بحقيبتك أو جيبك، مما يُطلق أو يفعّل شيئًا ما بالمصادفة على الشاشة، هو ليس للأمان!

بشأن نصائح عن استحداث كلمات مرور أفضل، راجع هذه المقالة.

قرِّر ما هو المناسب لك

جميعنا يحتاج إلى اتخاذ قرار عندما يتّصل الأمر بأمن أجهزتنا، استنادًا إلى ما نعرفه عن المخاطر اليومية التي تُحيط بنا. إذا كانت مشغولًا طوال الوقت بالأولاد، أو الحيوانات الأليفة، أو غيرها من المسؤوليات اليومية، ولستَ قلقًا من احتمال اختراق جهازك بواسطة شخص سيّئ أو مؤذٍ في حياتك، فإن قفلًا يعتمد على الصوت أو الوجه يمكن أن يوفّر لك الراحة التي تحتاج إليها في الوقت الذي يوفر فيه من الأمان ما لا يوفّره القفل الذي يعتمد على التمرير.

إليك بضعة أشياء عليك التفكير فيها وأنت تتساءل أي الأقفال سأستعمل:

كم مرة تترك فيها جهازك بعيدًا عنك وخارج نطاق سيطرتك؟ (كلّما زادت مدة وجوده خارج نطاق سيطرتك زاد احتمال اختراق شخص ما له).

  • هل من السهل لأي أحد أن يسترق النظر من فوق كتفك عندما تفتح قفل جهازك؟
  • هل أنت بحاجة إلى** مشاركة** آخرين جهازك؟
  • هل** تنسى غالبًا أو تفقد** جهازك في بعض الأحيان؟
  • هل هناك عوامل تجعل من العسير عليك استعمال يديك؟
  • هل هناك احتمال أن يجبرك أحد ما على فتح قفل جهازك بالقوة؟

فلنفترض أنك تستعمل قفل تمرير أساسيًا الآن، يمكنك أن تقوّي إجراءاتك الأمنية بالتدريج، متوجهًا إلى استحداث كلمة سر طويلة.

هل تستعمل حاليًا قفلًا نمطيًا؟ ما رأيك في جعل نمطك أطول؟

هل تستعمل ٤٣٢١ كرقم هويّتك الشخصية؟ ما رأيك بإلقاء بعض أحجار النرد سبع مرات واستخدام الأرقام التي تظهر رقمًا للهوية الشخصية؟

إن تغييرًا صغيرًا قد يجعل أجهزتك أكثر أمنًا من ذي قبل.

ثبِّته

والآن أنت جاهز لقفل شاشتك، سيلزمك إيجاد الإعدادات الملائمة عليه أو على التابلت أو الكمبيوتر.

على هاتفك أو جهاز التابلت لديك:

iOS

  • على آيفون إكس وما بعده، انتقل إلى الإعدادات ← * بصمة الوجه ورمز المرور*
  • على موديلات آيفون السابقة، انتقل إلى هوية البصمة ورمز المرور.
  • على الأجهزة دون هوية بصمة ، انتقل إلى إعدادات ← * رمز المرور*

الإعدادات

  • قفل الشاشة وكلمات المرور ←
  • اختر القفل الذي تفضله واستمر في التثبيت

يمكن أن تكون الإعدادات في مكان مختلف، وهذا يتوقف على النوع ونظام التشغيل، لذلك لا تنس أن تبحث هنا وهناك، وإذا لزم الأمر، أجرِ بحثًا عبر الشبكة طلبًا للنصح والإرشاد.

ونظرًا إلى أنك قد تتشارك في أجهزتك مع آخرين، فتحدّث إليهم عن السبب الذي يدفعك لأن تجعل أجهزتك أكثر أمانًا، وفكِّر في مشاركة هذه المقالة مع غيرك، لأن كل قرار أمني نتخذه يحمي عملنا وبيوتنا وعائلاتنا أيضًا.

Last updated on: 14‏/4‏/2021